نتيجه مباراة يوفنتوس وانتر ميلان اليوم 08/03/2020 الدوري الإيطالي..
recent

الأحد، 8 مارس 2020

نتيجه مباراة يوفنتوس وانتر ميلان اليوم 08/03/2020 الدوري الإيطالي..

يستضيف ملعب أليانز ستاديوم، قمة الدوري الإيطالي بين يوفنتوس وإنتر ميلان، غدًا الأحد، في اللقاء المؤجل بين الفريقين من الجولة الـ26 للمسابقة.
 ومن المتوقع أن تحظى المباراة بإثارة كبيرة، في ظل المنافسة الشرسة بين الفريقين هذا الموسم، حيث يحتل اليوفي المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 60 نقطة من 25 مباراة.

 يوفنتوس وانتر ميلان

 فيما يتواجد إنتر ميلان بالمركز الثالث برصيد 54 نقطة من 24 مباراة، علمًا بأن لاتسيو يتصدر الترتيب برصيد 62 نقطة من 26 مباراة. وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب جوزيبي مياتزا قد انتهت بفوز السيدة العجوز (2-1). 
وتقام مباراة الغد بدون جماهير، خوفًا من انتشار فيروس كورونا، خاصة أن المباراة تأجلت من الجولة الماضية لنفس السبب.
وستقام المبارة بدون حضور مشجعين وفقا لقرار حكومي، الأربعاء، ومنعت الحكومة الجماهير من حضور الأحداث الرياضية حتى الثالث من أبريل لمكافحة أسوأ انتشار للفيروس في أوروبا.

اذا تم وقف البث قم بتحديث الصفحه او بالضغط علي F5 

واخبرنا اذا تم وقف البث نهائيا من خلال التعليق.


مباريات شهيرة

بعد غزو الملعب خلال المباراة بين الفريقين في موسم 1960-1961 منحت رابطة الدوري نقاط المباراة لانتر لكن انقلبت على هذا القرار في وقت لاحق وأمرت بإعادة المباراة مما أثار الكثير من الغضب من رئيس إنتر أنجلو موراتي وأنصار النادي. اتهم موراتي الاتحاد الإيطالي بالمحسوبية بسبب نفوذ عائلة أنييلي. كأسلوب للاحتجاج قرر موراتي مشاركة إنتر بلاعبين الشباب ونتيجة لذلك هزم 9-1. مهاجم يوفنتوس عمر سيفوري سجل ستة أهداف في المباراة واستطاع الفوز بالكرة الذهبية في ذلك العام. خلال مباراة الإياب في موسم 1997-1998 وعلى ملعب ديلي ألبي كان هناك جدل حول قرار الحكم بييرو تشيكاريني بعدم منح ركلة جزاء على مدافع يوفنتوس مارك يوليانو لحساب مهاجم إنتر البرازيلي رونالدو. بعدها بثواني تبدأ هجمة مرتدة ليوفنتوس ويحصل مهاجم يوفنتوس أليساندرو دل بييرو على ركلة جزاء ينفذها بنجاح لتنتهي المباراة بهذا الهدف الذي ساهم في فوز يوفنتوس ببطولة الدوري في هذا الموسم. تسبب الحادث في حدوث نقاشات ساخنة في البرلمان الإيطالي من خلال المسائلة التي تبث علنا في أبريل 1998. هتف دومينيكو غراماتسيو من التحالف الوطني قائلا (إنهم جميعا لصوص!) موجها كلامه إلى زميله السياسي ولاعب يوفنتوس السابق ماسيمو ماورو عضو الحزب الديمقراطي الحاكم مما دفع نائب رئيس الوزراء والتر فيلتروني إلى التعليق قائلا: (نحن لسنا في الملعب. هذا المشهد الذي لا يستحق، محرج وبشع ...). وتوقفت الجلسة وتم معاقبة العديد من السياسيين في وقت لاحق نتيجة لذلك.

انتهت المباراة بنتيجة 2 _ 0 لليوفنتوس